كبير مراسلى التليفزيون الإيطالى يبرىء مصر من دم ريجينى


0 890

محمد يوسف – روما

فى اللقاء التليفزيونى الذى إلتقي خلاله المذيع الإيطالى الشاب ميكيلى كروديلينى بكبير مراسلى التليفزيون الإيطالى الرسمي السابق فولفيو جيرمالدى أكد خلال المقابلة ان مصر بريئة من دم ريجينى وان النظام المصري تعرض لأسوء حملة إعلامية منظمة فى الإعلام الإيطالى وان القضاء الإيطالى لم يقم بإجراء التحقيقات كما ينبغى ,وانه لم يستند إلى أى أدلة دامغة فى توجيه الإتهام إلى أربعة من رجال الأمن المصري ,مايعنى ان هناك توجه إعلامى إيطالى لضرب العلاقات المصرية الإيطالية لصالح جهات معينة أشار إليها بطريقة غير مباشرة وهى شركات بترولية تابعة لفرنسا وإنجلترا .

ريجينى جاسوس  تم إرساله لمصر

وأضاف جيرمالدى أن ريجينى تم تدريبه فى إحدى المؤسسات التابعة للمخابرات الأمريكية والبريطانية فى إسكتلاندا وهذه المدارس تم تأسيسها فى الثلاثينات من القرن الماضي وهى مدارس منتشرة فى فرنسا وانجلترا والولايات المتحدة الأمريكية نفسها

والتى قام بتاسيسها كورتانا   فى عهد رئيس المخابرات الأمريكية آنذاك ألان دالاس وبالإتفاق مع المخابرات البريطانية والمريكية وتابع جيرمالدى أن هذه المدارس تم إنشاؤها حينذالك الوقت لمقاومة المد الروسي أو الشيوعى حسب تعبيره وتم تخريج عملاء تجسس أوربيين وتم زرع جواسيس روس لإختراق الأمن الروسي وعمل زعزعة داخل النظام السوفييتى .

الجامعة الأمريكية بالقاهرة  وجامعة كامبريدج شبكات تجسس

واوضح جيرمالدى أن الدكتورة مها عبد الفتاح المشرفة على رسالة جيوليو ريجينى هى عضو مهم فى الجمعية الأهلية الأمريكية التى يتزعمها جورج سورس وانها قريبة جدا من تنظيم جماعة الإخوان  التى أسقطها الشعب المصري من سدة حكم مصر حينما قام المصريون بثورة يونيه ضد حكم الإخوان فى مصر .

العميل الخفي فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة

وأضاف جيرمالدى أن الدكتورة رباب المهدى المشرفة على رسالة جيولوي ريجينى فى الجامعة المريكية بالقاهرة هى عضو فى المنظمة الأهلية الأمريكية التى يتزعمها جورج سورس وانها وزميلتها مها عبد الرحمن من قام بإسناد المهمة إلى ريجينى

وهما المسؤلتان عما حدث إلى ريجينى بشكل مباشر .

الإعلام الإيطالى ضلل الراى العام وأثر على القضاة

واستغرب جيرمالدى من الحملة الشعواء التى شنها الإعلام الإيطالى وبعض السياسيين الذين لم يسميهم ضد النظام المصري والعمل الدؤوب على ضرب العلاقات المصرية الإيطالية وتسائل هل المن المصري من السذاجة أن يقتل ريجينى ويكتشف جثته خلال زيارة  وفد إقتصادى إيطالى رفيع المستوى لمتابعة إكتشافات  الغاز شركة إينى فى حوض المتوسط

الوفد الإقتصادى الإيطالى كان يقوم بعمل إتفاقات إستثمارية بأكثر من خمسين مليار يورو فى مصر ,انا لآاجد مصلحة فى إفتعال هذه القضية غير انها تصب فى صالح شركة بريتش بتروليم البريطانية وفى صالح شركة توتال وان هذا الفخ وقع فيه الإيطاليون بمنتهى السذاجة على حد وصفه .

القضاة الإيطاليون إعترفوا بفشلهم فى التحقيقات

وخلال جلسة الإستماع التى نظمها البرلمان الإيطالى أكد كل من النائب العام الإيطالى سيرجيو كولايكو وزميله المشرف العام على القضية ميكيلى بريستبينو أن هناك غموض يحيط بالمشرفة على ريجينى فى جامعة كامبريدج الدكتورة مها عبد الرحمن التى لم تقل الحقيقة كاملة ولم تتعاون عند بدا التحقيقات وتابع جيرمالدى متسائلا لماذا لم يتم عمل ضغط على  رؤساء الدكتورة رحمن وعلى رئيس جامعة كامبريدج بل وعلى وزير التعليم العالى البريطانى المشرف على جامعة كامبريدج لتوضيح حقيقة ماحدث ,هذه إخفاقات وقعت فيها نيابة روما فى متابعة هذه القضية بشكل صحيح ,كما أكدا القاضيين فى جلسة الإستماع بالبرلمان .


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.