” وحياة رب المداين ” آخر ماتغنت به الفنانة “شادية ” .. من كلمات الشاعر الكبير إبراهيم رضوان


0 65

محمود الهندي

الشاعر إبراهيم محمود رضوان ولد عام 1945 بمدينة المنصورة حاصل على بكالوريوس معهد الإعداد الإذاعي ـ اليونسكو. يعمل باحثاً بالمركز القومي للآداب والفنون. يكتب الشعر بالعامية والفصحى ونشرت أعماله في معظم الدول العربية.

كما قدم للتلفزيون عدداً من الأغاني وقد تحولت أغنية :
” مدد مدد, شدي حيلك يا بلد ” إلى مسرحية وفازت بأكثر من جائزة عربية كما مثل مصر في أكثر من مهرجان شعري .

كتب عشرات البرامج الإذاعية والمسرحيات والأفلام والتمثيليات الإذاعية وساهم في إعداد البرامج الثقافية بالتلفزيون. دواوينه الشعرية :

الدنيا هي المشنقة 1968 ـ أنا والليل 1971 ـ الجنازة 1972 ـ السبرسجي وآلة التسجيل (مسرحيات شعرية) 1970 . حصل على جائزة أحسن كاتب أغانٍ عن العالم الثالث من اليونسكو, وجائزة أحسن أغنية عربية من ليبيا 1973 , وجائزة أحسن برنامج إذاعي 1983

جدير بالذكر أن آخر أغنية للفنانة شادية تغنت بها قبل رحيلها هي ” وحياة رب المدائن ” .. للشاعر الكبير إبراهيم رضوان وتقول كلماتها :

وحياة رب المداين ..

لا ازرع أرضك جناين ..

وابنيلك قصر مرمر ..

يا بلدنا يا ست الكل ..

أنا بنتك يا بلدنا ..

وملامحك جوه دمي ..

شوفي أوراق ميلادنا ..

إسمك مكتوب يا أمي ..

أرجوكي سيبي روحنا ..

تصبح مصباح طريقك ..

عارفين مهما اتجرحنا ..

عدوك من صديقك ..

وحياة رب المداين ..

لا ازوع رملك جناين ..

وابنيلك قصر مرمر ..

يا بلدنا يا ست الكل ..

يا أرض الله يا واسعه ..

إبنك يا مصر صانك ..

بره الحدود بيسعي ..

وبيتغرب عشانك ..

وبيرجع بالسلامه ..

يبنيلك فصر مرمر ..

يا صاحبة الكرامه ..

يا قلوب مليانه عنبر ..

وحياة رب المداين ..

لا ازرع رملك جناين ..

وابنيلك قصر مرمر ..

يا بلدنا يا ست الكل ..


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.