معلمة الأحياء تمارس الرزيلة في الكنيسة مع الطالب المراهق


0 632

 

اعترفت معلمة في مدرسة منزلية بولاية أركنساس الأمريكية بالاعتداء الجنسي على طالب مراهق.
وأقرت أليسا أندروز (52 عامًا) يوم الاثنين أمام محكمة في مدينة “بنتونفيل” بأنها كانت على علاقة جنسية مع طالب مراهق كانت تدرس له.، وفقًا لصحيفة (Arkansas Democrat-Gazette).

وقال الضحية، إن أندروز لم تكن مدرسته عندما بدأت علاقتهما في الفصل الدراسي، وفقًا لأقواله في تحقيقات الشرطة.

وعاقبت المحكمة، المدرسة بالسجن لمدة أربعة أشهر، و10 سنوات تحت المراقبة بتهمة الاعتداء الجنسي على الطالب. كما أُمر بتسجيلها كمجرمة جنسية ومُنعت من الاتصال بقصر خارج أطفالها.

وقرأت نائبة المدعي العام، سارة راينهارت، بيانًا للضحية عند النطق بالحكم .قال فيه: “أعلم الآن أن أيًا من هذا ليس خطأي، وأريدك أن تعرف أنه لم يعد لديك أي سلطة علي”.

وأضاف “لم أعد الشاب المحطم كما كنت. أنت لا تعرف أي شيء عن الشخص الذي أنا عليه اليوم. ولن تعرفه أبدًا. أتمنى أن تعلم أنني لا أسامحك، وآمل ألا أفعل ذلك أبدًا”.

وفقًا لتحقيقات الشرطة، كانت المعلمة تعتدي جنسيًا على الطالب المراهق على مدار تسعة أشهر.

وبدأت الشرطة، التحقيق قبل عامين بعد أن أبلغ قس أن مدرسًا في مدرسة منزلية دخل في علاقة غير لائقة مع أحد الطلاب. وفقًا لشهادة خطية، ليتم اعتقالها في أكتوبر 2019.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.