أب يهتك عرض ابنته المعاقة ذهنيا حتى الحمل


0 310

واقعة مأساوية عاشت طفلة تبلغ من العمر 16 عامًا، بعد ما تعرضت للاغتصاب على يد والدها، التي تجرد من كل مشاعر الإنسانية ليسطر اسمه بين المجرمين والسفاحين، بعد أن اغتصب ابنته وعاشرها معاشرة الأزواج أكثر من مرة.

وبعد مواجهة الأب أمام جهات التحقيق حاول إنكار فعله للجريمة، أنه لا يعرف من السبب في حمل ابنته، بينما كلفت النيابة بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة وعرض المجني عليها على الطب الشرعي.

وفي وقت سابق قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح المطرية، حبس الأب، لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

وخلال التحقيقات أنكر الأب المتهم اغتصاب ابنته المعاقة، وأضاف أنه لا يعرف من السبب في حمل ابنته، بينما أقرت المجني عليها أن والدها اعتدى عليها أكثر من مرة.

واستمعت النيابة لأقوال والدة المجني عليها التي كشفت عن أنها متزوجة منه منذ ما يقرب من 18 سنة ورزقها الله منه بـ3 أطفال بينهم المجني عليها، وطوال فترة الزواج كان غير متزن عقليًا.

وأضافت الأم أن ابنتها المعاقة “المجني عليها” كانت تهتم بها أكثر من إخوتها كونها من ذوي الاحتياجات الخاصة، وبتتأخر العادة الشهرية لديها، التي تبلغ من العمر 16 سنة، وبالكشف عليها تبين أنها حامل، وعند سؤالها عن الشخص أقرت أنه والدها.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.