أمنيتي


0 13

للشاعرة. فاتحة احمد يشو – المغرب

امنيتي أن أرتق ليلي بنهاري
وأتصالح مع عقارب الزمن
ولو ساعات …
كي لا احمل هم يومي الراحل
لينضاف إلى هموم ليلتي..
لكن أجفاني تأبى أن ترخي ستائرها
وتستسلم لعرض الراحة ….
يداعبها الأرق ويحلو لها الإبحار
مع النجوم في السحر…
قلبي عصفور صغير يعشق السمر
روحي طائر يحب السفر إلى أبعد
مدر…
جسدي العليل يئن من فرط التعب
كانه كادح في نقل الحجر…
لكن لا حيلة له حين يزف القمر
نور البدر يتسلل خلسة ليأسر
عيون ليلي الحبلى بماء
المطر…
وما أن ينسل الفجر من بطن أمه
إذ ذاك يأتيني شيطان غوايتي
حاملا بين كفيه نومي المنفلت..
يجثم بثقله على مقلتي المنهكتين
كأنه ينتقم منهما حين نافسته
في إحياء زفاف القمر…
غريب أمري كشأن كل العشاق
نحلم ونحن على موائد الضجر
نبكي نضحك نصرخ بصمت
ونهمس للكلمات في حذر…
ندندن العشق حرفا
تكتبنا القصائد شعرا ونثرا
وتعزفنا الحياة على كل الاوتار
لحنا…
وتثملنا الكلمات الرقيقة
همسا…
حين ننتشي عطر زهراتها
لترتشفنا المساءات حنقا

فاتحة أحمد يشو


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.