منذ 2018 فقط.. استشهاد 75 طفلا وإصابة 5137 بغزة


0 58

سلط تقرير لمركز الميزان لحقوق الإنسان بعنوان ” أطفال قطاع غزة يموتون ببطء فهل يتحرك العالم؟ الضوء على حجم المخاطر التي تهدد حياة الأطفال ومدى تمتعهم بحقوقهم الأساسية في قطاع غزة.
وأكد التقرير أن قوات الاحتلال “الإسرائيلي” قتلت (75) طفلاً وأصابت (5137) في قطاع غزة منذ 1 يناير 2018، من بينهم (66) على الأقل تسببت لهم الإصابة بإعاقة.
ووثق وفاة (3) أطفال مرضى نتيجة إعاقتهم من الوصول للعلاج.
واعتقلت قوات (70) طفلاً تعرضوا خلال احتجازهم للتعذيب، أو سوء المعاملة، أو الإساءة بما فيها التمييز والإهمال.

وأكد التقرير أن الانتهاكات الموجهة لحقوق الأطفال في قطاع غزة لا تقتصر على الانتهاكات المباشرة مثل القتل والإصابة، بل إن استهداف الوالدين والمنزل والمدرسة والمستشفى، وغيرها من الانتهاكات التي يعاني نتيجتها الأطفال بصمت وتؤثر على حياتهم ومستقبلهم وعلى مدى تمتعهم بحقوقهم، وتشكل مساساً جدياً بجملة حقوق الإنسان بالنسبة لهم.

وفي هذا السياق رصد مركز الميزان أبرز تلك الانتهاكات خلال المدة التي يتناولها التقرير، حيث فقد (177) طفلا المأوى بعد أن دمرت قوات الاحتلال الإسرائيلي منازلهم كليا، و(1001) طفل تعرضت منازلهم لأضرار جزئية أو جزئي بالغ.

كما فقد (618) طفلا أحد أفراد عائلاتهم، و(365) فقدوا أحد الوالدين أو كليهما، وتعرضت (35) مدرسة تعليمية لأضرار.

وواجه (291) طفلا صعوبات في الحصول على العلاج، فيما تواصل قوات الاحتلال احتجاز جثامين (3) أطفال.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.