زوج يضبط زوجته تعاشر طلابها في حوض استحمام


0 1٬490

أقدمت مدرسة أمريكية متزوجة علي ممارسة الجنس مع مراهقين دون السن القانونية في منزلها، وتشجيعهم علي ترك دروسهم لممارسة الفعل المشين.

واعترفت أماندا كاثرين ستيل (35 عامًا)، بممارسة الجنس مع مراهقين دون السن القانونية قبل أن يُحكم عليها يوم الثلاثاء بالسجن لمدة 90يومًا. تليها سبع سنوات تحت المراقبة الجنائية.

وعلق القاضي عقوبة بالسجن من ثلاث إلى عشر سنوات، فضلاً عن تسجيلها كمعتدية جنسية. وفق وسائل إعلام أمريكية.

وفقًا للمحققين، كانت المرأة المتزوجة على ما يبدو على علاقة توافقية مع مراهق. يبلغ من العمر 17 عامًا كانت تمارس الجنس معها في منزلها ومنزله.

وكشفت التحقيقات، أن ستيل كانت تشجع المراهق على ترك المدرسة ومدرسة المورمون لممارسة الجنس معًا في مناسبات متعددة.

وتم القبض على ستيل في عام 2019 بعد أن ضبطها زوجها في حوض استحمام ساخن مع مراهق دون السن القانونية. واعترفت بأنها كانت تمارس الجنس مع مراهقين قاصرين، حتى أنها كانت تصور إحدى المجاميع.

وكتب ضابط في تقرير للشرطة: “أخبرني (الضحية) أنه يعرف أن العديد من أصدقائه مارسوا الجنس معها أيضًا، لكن لم يكن يعرف أن أي شخص آخر إلى جانب (الضحية الثانية) كان تحت سن 18”.

وعلى الرغم من أن العلاقة بينهما كانت يتم بالتراضي، بموجب قانون ولاية أيداهو. لا يمكن للقاصر الذي يبلغ من العمر 16 و17 عامًا أن يوافق على ممارسة الجنس مع بالغين أكبر منه بخمس سنوات أو أكثر.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.