من ذاكرة التاريخ” شهيدة حلم بغدادي- ليلى العطار”


0 31

 

كتب: ناصر سيد عبد القادر

فى شهر يونية من عام 1993قامت الطائرات الامريكية بشن غارة قاسية على مدينة بغداد وبالتحديد منطقة المنصور حيث استهدفت الغارة عن قصد فندق الرشيد واحد المبانى السكنية المجاورة له والتى كانت تقطن به الفنانة التشكيلية العراقية ليلى العطار حيث استهدف المنزل بدقة مقصودة بصاروخين اودى بحياتها هى وزوجها ومديرة منزلها وكان سر هذا الاستهداف هو اصرار الادارة الامريكية على الانتقام حيث قامت الفنانة العراقية برسم لوحة فسيفساء لجورج بوش(الاب ) مكتوب تحتها جورج بوش المجرم و التي وضعت على الأرض بأرضية مدخل فندق الرشيد في بغداد ليدوس عليها رواد الفندق اثناء دخولهم وخروجهم مما أدى الى غضب وسخط الادارة الامريكية . فمن هى ليلى العطار؟ او سيدة الهدوء كما كانوا يلقبونها؟ ليلى العطار هى فنانة تشكيلية عراقية ولدت فى بغداد عام 1944 وكانت تحب الفن والرسم منذ طفولتها و كانت عائلتها تشجعها لتنمية موهبتها وقد شاركت وهى فى سن السابعه فى احد مسابقات الرسم العالمية التى اقيمت للاطفال فى الهند و فازت بجائزة المسابقة العالمية تخرجت من أكاديمية الفنون الجميلة عام 1965 حيث اثبتت تفوقها وكانت من أوائل الخريجين، و بدأت مشوارها مع الفن التشكيلى من خلال جماعة أدم وحواء عام 1967م حيث بدأ الجمهور يعرفها وذاعت شهرتها، وبعد عام قامت بمعرضها الشخصي الأول 1968م. شاركت في العديد من المعارض داخل العراق وخارجه وقد أحرزت العديد من الجوائز التقديرية في الكويت والبحرين ومصر والمعرض الدولي عام 1988 تزوجت ليلى العطار واستقر بها المقام هى واسرتها فى حى “المنصور” ، وكانت تعمل مدير المتحف الوطني العراقي للفنون حتى وفاتها، كما كانت عضو في جمعية نقابة الفنانين العراقيين، وتولت أيضاً منصب مدير عام لدائرة الفنون. حازت ليلى العطار على لقب ” سيدة الهدوء في الشرق الأوسط” وكان لها شعبية كبيرة بالعراق نتيجة أعمالها الفنية المميزه التي تمثل صور من الواقع ، عقب حادث استشهادها اطلق عليها العراقيون ( شهيدة حلم بغدادي) من اشهر لوحاتها الفنية (الغابة البدائية -. حديقة عدن- ادم وحواء- امرأة في الغابة). وقد عرضت لوحة( امرأة فى الغابه) بعد وفاتها مع عدة لوحات اخرى بمزاد فنى بدبى عام2010.، حيث بيعت اللوحة” بمبلغ 37500 الف دولار أمريكي . لقيت ليلى حتفها بصواريخ الغدر الامريكية هى وزوجها ومديرة منزلها ليظل رحيلها شاهدا على جرائم امريكا ضد الانسانية ولتبقى فى ذاكرة العراقيين شهيدة الحلم البغدادى .وقد بقيت لوحة فسيفساء جورج بوش الشهيرة موجودة فى ارضية فندق الرشيد رغم قصفة حتى تم إزالتها عام 2003 بعد الاستيلاء على العراق رحم الله الفنانة ليلى العطاروكل شهداء امتنا العربية


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.