سيدة تجرد ابنها من ملابسه وتجبره على ممارسة الرذيلة معها


0 3٬594

كتب: احمد جاهين

تجردت أم من كل مشاعر الأمومة، حيث تواجه سيدة من ولاية تكساس الأمريكية، تهمة الاعتداء الجنسي، بعد أن اتهمها نجلها البالغ من العمر 12 عامًا بمهاجمته في 2018.

ووفقًا لـصحيفة “ديل ميلي”، اتهمت بريتاني رولو بالاعتداء على نجلها في منزل العائلة، محذرة إياه من إخبار أي شخص بما حدث، وادعى الصبي – الذي لا يمكن ذكر اسمه لأسباب قانونية – أن والدته سألته أسئلة حول العادة السرية أثناء خلع ملابسها بعد خروجه من الحمام.

وأجبرت رولو ابنها على التجرد من ملابسه قبل أن تغتصبه على السرير، وهددته بأنه سيقع في مشكلة إذا أخبر أي شخص بما حدث، وطلبت من الطفل أن “يذهب لتنظيف نفسه”، بعد تعرضه للاعتداء قبل أن يخبر والدته أن ما حدث كان خطأ، واختار النوم على الأريكة.

تم الكشف عن الواقعة المزعومة بعد عامين فقط عندما ناقشها مع شخص بالغ آخر يعتني به، وقام الوصي بإبلاغ الشرطة بذلك، وعقب القبض على رولو، نفت في البداية التهمة، لكنها اعترفت بالجماع القسري، وأخبرت أحد الجيران بأنها مارست الجنس مع ابنها، حسب صحيفة “Times Record News”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.