الطيب والشرس والجميل


0 16

بقلم الكاتبة الروائية/ غادة العليمي

كان فنان بقيمة مصر يحمل طابع خاص ، طابع متفرد
كان بصوته عمق وبأداءه شجن وبإختياراته نضج
وبموضوعاته مصري اصلي اكتر من مثل مجتمعنا علي الشاشة وفي حياته الخاصه
فتحت له مطارات وقلوب كل اشقاء العرب وفقدناه ففقدنا قوة عظيمة من قوي مصر الناعمه في الزمن الجميل الذي عاشه والزمن القبيح الذي فقدناه فيه
محمود ياسين،
فتي السينما المصرية
وسفير الرجولة المصرية خلف وامام الشاشات
قطع مشواره الفني عسرات ونجاحات في قصة كفاح ونجاح لا يعلمها احد
ولد الفنان محمود ياسين في مدينة بورسعيد عام 1941م. كان والده موظفاً في هيئة قناة السويس ولكن بعد ثورة 1952م، وتأميم القناة عام 1956 انتقلت العائلة إلى القاهرة. درس في كلية الحقوق، جامعة القاهرة .لكنه كان يعشق الفن مما جعله
ينتسب خلال دراسته الجامعية إلى فرقة المسرح وبعد تخرجه عام 1964م، تقدم في المسابقة الخاصة بالمسرح القومي ورغم نجاحه فيها إلا أنه لم يتم تعيينه فيه. فقرر العمل في العديد من الإتجاهات وبدء بالتلفزيون ثم السينما ثم المسرح ليرسم ملامح مشوار فني طموح واعي

خلال فترة الستينات شارك في عدة أعمال بأدوار صغيرة وهي: مسلسل “المطاردة”، مسلسل “الزير سالم”، فيلم “الرجل الذي فقد ظله”، فيلم “القضية 68″، فيلم “حكاية من بلدنا” وفيلم “شيء من الخوف”.

عام 1970م، قام بأول بطولة له في السينما في فيلم “نحن لا نزرع الشوك” مع الفنانة الكبيرة شادية ومن إخراج حسين كمال.

وتوالت عليه الأدوار بعد نجاحه فاستحق لقب “فتى الشاشة الأول”. وخلال فترة السبعينات قدم الكثير من الأعمال وهي: مسرحية “حلاوة زمان”، مسلسل “الرجل الغامض”، فيلم “إمرأة من القاهرة”، فيلم “الخيط الرفيع”، فيلم “أختي”، مسلسل “القاهرة والناس”، فيلم “صور ممنوعة القصة الأولى”، فيلم “الزائرة”، فيلم “أنف وثلاث عيون”، فيلم “أنا وابنتي والحب”، فيلم “أغنية على الممر”، فيلم “حكاية بنت إسمها مرمر”، فيلم “حب وكبرياء”، فيلم “صور ممنوعة القصة الثالثة”، فيلم “الشيطان إمرأة”، فيلم “شباب يحترق”، فيلم “الحب والصمت”، فيلم “الحب الذي كان”، مسلسل “الدوامة”،
فيلم “إمرأة سيئة السمعة”، فيلم “ليل وقضبان”، فيلم “إمرأة للحب”، فيلم “حبيبتي”، فيلم “أين عقلي”، فيلم “بدور”، فيلم “الساعة تدق العاشرة”، فيلم “الوفاء العظيم”، فيلم “وانتهى الحب”، فيلم “قاع المدينة”، فيلم “غابة من السيقان”، فيلم “العذاب فوق شفاه تبتسم”، فيلم “الرصاصة لا تزال في جيبي”، فيلم “لا تتركني وحدي”، فيلم “سؤال في الحب”، فيلم “سيدتي الجميلة”، فيلم “جفت الدموع”، فيلم “حب أحلى من الحب”، فيلم “الكداب”، فيلم “على ورق سيلوفان”، فيلم “على من نطلق الرصاص”، فيلم “العاطفة والجسد”، فيلم “الظلال في الجانب الآخر”، فيلم “شقة في وسط البلد”، فيلم “دقة قلب”، فيلم “سنة أولى حب”، فيلم “بعيداً عن الأرض”، فيلم “أنا ..لا عاقلة ولا مجنونة”، فيلم “مولد يا دنيا”، فيلم “ليتني ما عرفت الحب”، فيلم “لا يا من كنت حبيبي”، فيلم “عندما يسقط الجسد”، فيلم “العش الهادىء”، فيلم “صانع النجوم”، فيلم “أفواه وأرانب”، فيلم “إمرأة من زجاج”، فيلم “سونيا والمجنون”، فيلم “وسقطت في بحر العسل”، فيلم “أين المفر”، فيلم “همسات الليل”، فيلم “العذاب إمرأة”، فيلم “وضاع العمر يا ولدي”، مسلسل “القرين”، فيلم “أسياد وعبيد”، فيلم “انتبهوا أيها السادة”، فيلم “أذكريني”، فيلم “وثالثهم الشيطان”، فيلم “النشالة”، فيلم “قاهر الظلام”، فيلم “الصعود إلى الهاوية”، فيلم “رحلة النسيان”، فيلم “رجل بمعنى الكلمة”، فيلم “الأيدي القذرة”، فيلم “مع سبق الإصرار”، فيلم “الوهم”، فيلم “ولا يزال التحقيق مستمراً”، فيلم “وتمضي الأحزان” وفيلم “الشك يا حبيبي”.

خلال سنوات الثمانينات شارك في الكثير من الأعمال وهي: فيلم “اللصوص”، مسلسل “الأبله”، فيلم “الأخرس”، فيلم “الباطنية”، فيلم “الوحش داخل الإنسان”، فيلم “الشريدة”، مسلسل “بعثة الشهداء”، مسلسل “البريء”، مسلسل “ميراث الغضب”، فيلم “مين يجنن مين”، فيلم “دندش”، فيلم “مع تحياتي لأستاذي العزيز”، فيلم “مسافر بلا طريق”، فيلم “مرسي فوق ومرسي تحت”، فيلم “وقيدت ضد مجهول”، فيلم “علاقة خطرة”، السهرة التلفزيونية “حمام القدس”، فيلم “أشياء ضد القانون”، فيلم “الأقوياء”، فيلم “الثأر”، فيلم “المحاكمة”، فيلم “وكالة البلح”، فيلم “رحلة الشقاء والحب”، مسلسل “محمد رسول الله” الجزء الرابع،

فيلم “إن ربك لبالمرصاد”، فيلم “سجن بلا قضبان”، مسرحية “الزيارة انتهت”، فيلم “حادث النصف متر”، فيلم “أسوار المدابغ”، فيلم “السادة المرتشون”، فيلم “وداد الغازية”، فيلم “العربجي”، فيلم “عالم وعالمة”، مسرحية “واقدساه”، مسلسل “غداً تتفتح الزهور”،

مسلسل “أخو البنات”، فيلم “الطائرة المفقودة”، فيلم “الشيطان يغني”، مسلسل “جمال الدين الأفغاني”، مسرحية “بداية ونهاية”، فيلم “خيوط العنكبوت”، فيلم “إنقاذ ما يمكن إنقاذه”، فيلم “أيام في الحلال”، فيلم “النساء”، فيلم “القط أصله أسد”، فيلم “بلاغ ضد إمرأة”، فيلم “الجلسة سرية”، فيلم “الحرافيش”،

فيلم “مدافن مفروشة للإيجار”، فيلم “عصر الحب”، فيلم “موعد مع القدر”، فيلم “المواجهة”، مسلسل “كوم الدكة”، فيلم “الملعوب”، فيلم “التعويذة”، فيلم “إمرأة مطلقة”، فيلم “الكماشة”، فيلم “العملية 42″، فيلم “شاهد إثبات”، فيلم “الرجل الصعيدي”، فيلم “إبليس في المدينة”، مسلسل “اللقاء الثاني”، فيلم “الأب الشرعي”، فيلم “أيام الرعب”، فيلم “الطعم والسنارة”، فيلم “نواعم”، فيلم “رجل ضد القانون”، مسلسل “بنات زينب” ومسلسل “اليقين”.

خلال سنوات التسعينات، أصبح مقلاً بأعماله فشارك في: مسلسل “مذكرات زوج”، مسلسل “كنوز لا تضيع”، فيلم “ليل وخونة”، فيلم “عودة الهارب”، فيلم “تصريح بالقتل”، فيلم “الستات”، فيلم “الفضيحة”، فيلم “الشجعان”، مسرحية “الخديوي”، مسلسل “أهل الطريق”، مسلسل “سور مجرى العيون”، فيلم “إمرأة تدفع الثمن”، فيلم “طعمية بالشطة”، مسلسل “أيام المنيرة”، فيلم “ثلاثة على مائدة الدم”، فيلم “ليه يا دنيا”، مسلسل “فارس السيف والقلم”، فيلم “أيام الشر”، فيلم “اغتيال فاتن توفيق”، فيلم “قشر البندق”، مسلسل “عزبة المنيسي”، مسلسل “اﻹمام أبو حنيفة النعمان”، مسلسل “ضد التيار”، مسلسل “خلف الأبواب المغلقة”، فيلم “كوكب الشرق” وفيلم “فتاة من إسرائيل”.

وعمل عدة أعمال بسيطة من بعدها أبرزها ماما في القسم ،وكان آخر فيلم قدمه وهو “جدو حبيبي”، والذي شاركته بطولته الفنانة بشرى، والفنانة لبنى عبدالعزيز والذي عرض عام 2012 ، وبعدها توقف تماما عن المشاركة في اي عمل

وكان سبب إتخاذه هذا القرار، كما ذكرت رانيا ابنته أن “ظروفه الصحية لم تعد تسمح له بالتمثيل خاصةً وأن ساعات التصوير تصل إلى 20 ساعة وهو ما لا يتناسب مع ظروفه وسنه وطاقته”.

وأضافت: “والدي يقضي يومه وهم مستمتع بمشاهدة التلفزيون وقراءة الجرائد والمجلات أعتذر خلال الفترة الماضية عن جميع العروض السينمائية والدرامية التي تلقاها”.
ورحل عن عالمنا بهدوء دون صخب او منشتات دعاية
لينسدل الستار عن نهاية عروض البطل المصري الطيب في الحياة الشرس في حب بلاده الجميل في اختياراته الذي رحل عن عالمنا لكنه مازال بقلوبنا
وداعا محمود ياسين


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.