هل الفيسبوك يتصنت على احاديثك ومكالماتك.!!


0 62

كتب : محمدابوبيه
عندما تتحدث مع شخص آخر عن سلعه معينه تجد بعدها بدقائق ظهور إعلان لك عن نفس السلعة التى تحدثت عنها ونفس الشيء يتكرر مع منصات التواصل الاجتماعي الأخرى مثل أنسجرام.
كيف عرفت مواقع التواصل ماأرغب بشراءه؟.
الفيس بوك قرب العالم بعضه ببعض لأكثر من 2 مليار شخص حول العالم وبالرغم من انه منصه مجانيه بهذا الحجم إلا إنه يجني أكثر من 70 مليار دولار حيث يعمل الفيس بمثابة شبكه إعلانات بالإضافة إلى كونه منصه تواصل اجتماعي حيث تشكل الإعلانات 98 % من إيراداته .
يحدد الفيس بوك العلامات التي تظهر بعدة عوامل توفرها أنت مثل بياناتك الشخصية الموجودة على حسابك مثل عمرك موقعك وظيفتك مع أستخدام طرق أخرى معقده لاستخراج بيانات أخرى عنك فيراقب الصفحات التى تتابعها وتفاعلك وتعليقاتك على المنشورات ويضعك ضمن فئات محددة تستخدمها الشركات لاستهدافك بأعلاناتها.
يراقب الفيس الوقت الذي قضيته بالنظر إلى منشور معين ويستنتج أهتمامك بهذا الموضوع ويجمع معلومات من محادثاتك على الماسينجر مستخدم تقنيه التتبع ومراقبة نشاطك على الانترنت والمواقع التى تتصفحها.
نعم تطبيقات الفيس بوك وغيرها من التطبيقات تستطيع الولوج إلى خاصيه الميكرفون على هاتفك وأنكر مؤسس شركه الفيس بوك ذلك ولكن اقتربت بعض الشركات الأخرى أنه يقوم بمسح الصوت على الميكرفون بحثا عن بعض الكلمات لتفعيل الإعلانات المستهدفة وحتى لو تم غلق الميكرفون يجد فيس بوك طرقا أخرى لجمع المعلومات مثل خاصية الموقع ومعرفه الأماكن التي تقضى بها وقتك مثل المطاعم والمتاجر.
فجميع التطبيقات على هاتفك حاليا تملك القدره على الولوج إلى بياناتك بحريه بموافقتك انت.
فأنت وافقت على النافذة التى تضم الشروط والأحكام والتى وافقت عليها بلا تفكير وهى التى تعطى التطبيقات الصلاحية لاستخدام الميكرفون والصور والموقع.
والسؤال الآن هل هذا الشيء سلبى أو شىء طبيعى علينا الاعتياد عليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.