محمود شهيد الغدر وبلطجة علي يد مدرس بمحافظة المنيا


0 2٬315

كتبت: رانيا الخواجة

شهاده محافظه المنيا وبتحديد بقريه تانوف بجوار مجمع المدارس بتانوف شهيد جديد من شهداء الغدر وخيانه في ،قضيه فريده من نوعها بل قضيه راي عام شاب يفقد حياته سبب شفاط مطعم صوته عالي سبب بلطجيه او سبب قله القانون في البلد بلد قانونها السلاح الابيض بلد اللي ما يعرفش يمسك السلاح الابيض ما يعرفش ،
محمود شابا في الثلاثين من العمر شاب يشهد له الجميع بحسن اخلاقه وادبه يموت على يد بلطجي وابناؤه الثلاثه ،

حيث تعرض محمود يوم السبت ساعه 9صباح أثناء ذهاب للعمل بل ضرب علي رأسها من خلف غدار وخيانه
وتعدى عليه قاتل هو وأبناء ثلاث بالضرب بسلاح أبيض على مرأى ومسمع من أهل المنطقة، وقتله بعد أن أصابه بضربات نافذة، دون أن يحاول أحد في الشارع أن ينقذه من الموت.”ده اسمه الموت السهل،

قبل قتل محمود بي يوم حصلت مشاده بين محمود وقاتل بسبب شفاط في الحيطه مطلع صوت فدخلوا عليه المطعم يضربوا ويكسرو في مطعم والشفاط

رفض القاتل الصلح وقال هناخد حقنا وهنضربوا كل يوم يهددوه ومشوا من بيته وهو طالع الصبح انتظروه بيجب فطار وحاجات المطعم الاب القاتل ضرببو بشومه من وراء وهو ماشي وقع في الارض ونزلوا اولاده عليه بالسنج والسواطير وقطعوا دراعته الاتنين ومثلو بجثته وجت الاسعاف خدته بعد ساعه بعد ما نزف كل الدم في جسمه راح بالمستشفي قاعد ساعه وتتحول لمستشفي المنيا وامات اول ما طلع من المستشفي

أصبح هناك عنف شديد في التعامل بين الناس، واختفت القيم، إزاي واحد يقول لواحد مينفعش تشغل شفاط مطعم تاني ، ظاهرة اجتماعية لابد من مواجهتها بقوة وصلابة، مش كل يوم والتاني حد يموت بسبب شوية بلطجية في الشوارع، الأمن المفروض يحط حد للسوك السيء ده”.

ولم تكن تلك القضية هو الأولى من نوعها، حيث شهدت عدة مناطق بمحافظات مصر حوادث مشابهة، وسوف نتبع الخطوات القضية معكم ومع أبناء محمود الصغار


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.