وزيرة البيئة ومنتدى القاهرة للتغير المناخي التابع للسفارة الالمانية


0 247

كيمياية اسماء سيد مصطفى

شركة القاهرة لانتاج الكهرباء

افتتحت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة المصرية معرض حول تحول الطاقة بجمهورية ألمانيا الإتحادية” GERMANY Energy wende” والذى سلط الضوء من خلالة على أهمية عملية الانتقال إلى الطاقة النظيفة وذلك بالمتحف المصرى يوم 8 ابريل2019 ( cairo climate talks in cooperation with egyption museum)

ومن ضمن المعرض جاء ان مشروع تحول الطاقة هو بالنسبة لالمانيا بمثابة مشروع صعود الانسان الى القمر وكيفية عمل الشبكات الذكية وايضا كيفية توفير الطاقة واستخدامها بشكل اكثر فعالية وان الطاقات المتجددة لتوليد الطاقة وحماية المناخ والاستثمارات الكبيرة فى محطات جديدة لكافة انواع الطاقات المتجددة

مما هو جدير ا ن منتدى القاهرة للتغير المناخي يعد صورة من صور التعاون الذى تنظمه وتحتضنه السفارة الألمانية بالقاهرة بمشاركة مؤسسات البلدين مثل وزارة الخارجية المصرية ووزراة البيئة المصرية والهيئة الألمانية للتبادل العلمي (DAAD) والهيئة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) واللجنة المصرية الألمانية العليا المشتركة للطاقة المتجددة وفعالية الطاقة وحماية البيئة (JCEE).

حيث أطلقت سفارة جمهورية ألمانيا الإتحادية بالقاهرة بناءا على الشراكة القوية بين جمهورية مصر العربية وجمهورية ألمانيا الإتحادية مبادرة “منتدى القاهرة للتغير المناخي” في نهاية عام 2011.

يهدف منتدى القاهرة للتغير المناخي من خلال سلسة فعالياته إلى توفير منبر لتبادل الخبرات ورفع الوعي وتعزيز التعاون ما بين صانعي القرار السياسي ورجال الأعمال والأوساط العلمية والمجتمع المدني.

تدور مناقشات شهرية بين كبار صناع القرار والخبراء من مصر وألمانيا وجميع أنحاء العالم، والتي عادةً ما تكون مصحوبة بحلقات ورش عمل لبناء القدرات لمدة نصف يوم ومناقشات مائدة مستديرة للممارسين المصريين

وقد القت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة كلمة افتتاحية اعقبها نائب رئيس بعثة سفارة جمهورية المانيا الاتحادية بالقاهرة

أشادت وزيرة البيئة بالتعاون مع ألمانيا في مجال حماية البيئة، في إطار حرص الوزارة على العمل مع الشركاء سواء على المستوى المحلي أو الدولي، مؤكدة أن منتدى القاهرة للتغير المناخي يعد أحد الآليات الهامة للتعاون مع السفارة الألمانية بهدف خلق حوار مجتمعي حول التغيرات المناخية والتوعية وآثارها على الفرد والمجتمع، وآليات مواجهتها بالتكيف والتخفيف منها، وتبادل المعارف والخبرات مع الدول الأخرى وخاصة ألمانيا في مجال حماية البيئة.

وأشارت الوزيرة إلى أن مصر تعي تماما التزامها الدولي في مجال تغير المناخ في إطار اتفاق باريس للمناخ، إلى جانب مراعاة استراتيجية التنمية مما تطلب دمج هذين البعدين في استراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030، مؤكدة أن وزارة البيئة تقوم بدورها على المستوى الدولي فيما يخص المفاوضات والالتزامات في نفس الوقت الذي تقوم به بمجموعة من الإجراءات لدمج مراعاة قضية التغيرات المناخية في مجالات التنمية وإقامة حوار مجتمعي مع الشباب والمجتمع المدني للتوعية بها.

وأكدت الوزيرة أن مصر تقوم بدور محوري وفعال في مفاوضات تغير المناخ خاصة خلال فترة رئاستها السابقة لمجموعة ال ٧٧ والصين، بالإضافة إلى التزامها نحو الدول الأفريقية مع توليها رئاسة الاتحاد الأفريقي، وقد اتضح ذلك خلال مفاوضات المناخ في مؤتمر تغير المناخ ببولندا COP 24، مشيدة بالتعاون مع ألمانيا سواء في المفاوضات أو نقل الخبرات.

وأشارنائب رئيس البعثة الألمانية بالقاهرة إلى ان اختيار المتحف المصري لإقامة المعرض لاستكمال مسيرة المصري القديم والذي يعد رائدا في استخدام الطاقة الشمسية، وذلك يتضح في تصميم المباني، وأشاد بالتعاون مع مصر أحد الدول الهامة في الدفع بمفاوضات تغير المناخ والتي تبذل مجهودات ملحوظة لدعم الدول النامية في هذا المجال.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.