سقوط عصابة فارس للدعارة و الليلة بــ300 جنيه

36٬792

فاطيمة عبد اللطيف

في هذه القضية شئ غريب لم يتوقعة احد حيث من المتعارف ان القضايا المتعلقة بالشرف ، عندما تسقط الفتيات في ايدي المباحث ويبدأون يبررون فعلتهم ، يبدءون كلامهم بتحسر ويقولون الظروف الصعبة هي السبب فأحداهما تصرف علي بناتها والاخري علي اخواتها الصغار حتي لا يموتون جوعا ويقولون ضحينا بنفسنا واسقطما أنفسنا في النار حتي الاخرون يعيشون .

ولكن في هذا الملف نوع جديد من البشر كشفت عنه تفاصيل عديدة من قضايا الآداب، ولم يعد التفريط في الشرف أكثر ما يلفت الانتباه إليها، بل بات هناك أمهات تربي بناتها على ممارسة البغاء واحتراف الرذيلة، وبتن يسقيهن كأس الانحراف نقطةً بعد نقطة.

ونجحت مباحث مكافحة جرائم الآداب فى وزارة الداخلية، من الإيقاع بعصابة «فارس»، التى تخصصت فى تقديم القاصرات إلى راغبى المتعة الحرام، فى منطقة «الميرغنى» بمصر الجديدة، وألقت القبض على أعضائها العشرة، وقدمتهم إلى النيابة العامة.

حيث انتقلت قوة أمنية، بقيادة رئيس قسم المكافحة الدولية بالإدارة العامة لمباحث الآداب، إلى الشقة المستهدفة، وهناك تم إلقاء القبض على «محمد. س» ووالدته، بعدما تأكد نشاطهما الإجرامى، فى تسهيل أعمال الدعارة، واعترفا بتواجد باقى المتهمين بصحبة ٥ فتيات فى منطقة الميرغنى بمصر الجديدة، لاستقطاب راغبى المتعة الحرام برفقة ٣ «بودى جارد».

تفاصيل التحقيقات فى القضية، كشفها المحضر رقم «٢٣٥٨ لسنة ٢٠١٨»، جنح التجمع الأول، الذى تضمن التحريات الأولية والتكميلية، التى أجرتها مباحث مكافحة جرائم الآداب، مرفق بها أقوال الضباط والمتحرى والمتهمين.

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...