مقالات

اهرام اليوم وحديث مع الاعلامية أمل مسعود نائب رئيس الاذاعة المصرية

بقلم – محمود الهندى

كان لجريدة اهرام اليوم هذا الحديث مع الاعلامية اللامعة امل مسعود نائب رئيس هيئة الاذاعة المصرية فقالت :

بالرغم من أننى أتحمل مهام وأعمال هذا المنصب إلا أننى لم أغفل دورى كإعلامية ومذيعة بإذاعة الشرق الأوسط فأنا أرى أن بعد الإعلامى عن الميكروفون أو الشاشة هو موت بطىء بالنسبة له ولا يجب أن يمنعه أى عمل أو مهمة أخرى عن القيام بدوره كإعلامى .

ومن أجل القيام بدورى الإعلامى كاملا فأنا مازلت أحرص على عدم البعد عن ميكروفون الإذاعة الذى أعتبره متنفسى الحقيقى والذى أصل من خلاله للجمهور فأتواجد معهم ثلاث مرات أسبوعيا من خلال برنامج “30 دقيقة ” والذى يذاع يوم السبت وكذلك برنامج ” كلام النهاردة “والذى يذاع يوم الأحد وأيضا ” الفترة المفتوحة “يوم الثلاثاء عبر شبكة إذاعة الشرق الأوسط

وأحرص من خلال هذه البرامج على تقديم كل ماهو هام ومفيد وضرورى للمستمع وإفادته بكل ما يدور حوله على الساحة المصرية من مؤتمرات وندوات ومهرجانات واحتفاليات فى كافة المجالات الثقافية والفنية والرياضية والصحية والتعليمية وغيرها وبيان أهدافها وتوصياتها هذا بالإضافة إلى المناسبات القومية والدينية .

كما أنه من أولى اهتماماتنا كإعلاميين أن نعمل على تحسين صورة مصر داخليا وخارجيا وإبراز الحقائق والرد على المأجورين الذين يهاجمون مصر من الداخل والخارج ويحاولون تشويه صورتها وسمعتها ومكانتها أمام العالم كله وإثبات أن مصر هى بلد الأمن والأمان بهدف جذب المستثمرين والعمل أيضا على تنشيط السياحة الداخلية والترويج للسياحة المصرية فى الخارج لاسيما أن الاستثمار والسياحة هما العصا السحرية التى ستقود التنمية الشاملة فى مصر

وقالت امل مسعود : يجب علينا كإعلاميين الإشادة بالجهود المضنية التى يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسى وحكومته للاهتمام بالمواطن المصرى والعمل على تحقيق حياة كريمة له فى ظل الظروف الصعبة التى تمر بها مصر وتعريف المستمع بما تم إنجازه من مشروعات وأيضا المشروعات المزمع تنفيذها فى كافة المجالات .

كما أننى أحرص من خلال برامجى على توجيه الشباب للعمل بالقطاع الخاص وخوص مجالات العمل الحر وكذلك الإعلان عن فرص العمل الموجودة بالفعل ودعوة الشباب الراغب فى العمل للاتجاه إليها وأحرص أيضا على إبراز دور مصر عربيا ودوليا وعلاقات مصر القوية مع دول العالم والدور الهام الذى تقوم به الجاليات المصرية بالخارج لإظهار الصورة الحقيقية لمصر

وقد تم تكريمى مؤخرا فى ” مهرجان المرأة العربية للإبداع ” والذى أقيم بمدينة شرم الشيخ وذلك لقيامى بالتغطية الإعلامية المتميزة من وجهة نظرهم لفعاليات المؤتمر .

وما أثلج صدرى حقيقة هو حرص اثنين من مواطنى محافظة الشرقية بمصر وهما من المستمعين الدائمين لإذاعة الشرق الأوسط على الحضور إلى ستوديو إذاعة الشرق الأوسط وقدموا لى ” مصحف وعلم مصر وعلم محافظة الشرقية ” تكريما لى على حسن أدائى الإذاعى ولمحاولتى غرس الروح الوطنية فى نفوس المستمعين وأيضا لما أقوم به من معالجة موضوعية لكافة سلبيات المجتمع وكذلك لدورى فى تنمية الوعى لدى الشباب على حد قولهم .

ورؤيتي الشخصية ان الاعلامي كالجندي لابد وان يتواجد ميكرفونه في كل مكان لخدمة الوطن فتجدني في مستشفي ابوالريش لاتابع الحالات المرضية استمع للناس فيشتكوا من عطل في التكيفيات فقمت بالتوجه فورا الي اللواء كامل الوزير ونقلت له صرخة المرضي فقامت الهيئة الهندسية بالكامل لرفع الشكوى من التكيفيات وقاموا بتركييب تكيفات بقيمة مايقرب من 5 مليون جنيه

إن دور الإعلامى فى المجتمع لا يقل أهمية عن دور الطبيب فى المستشفى أو دور الجندى فى الميدان فيجب أن يقوم الإعلامى بجولات ميدانية حاملا ميكرفونه باحثا عن المشكلات التى تواجه المواطنين فى كل مكان والتوجه بتلك المشكلات إلى السادة المسؤلين عنها لإيجاد سبل لحلها للتخفيف عن المواطنين ليحيوا حياة كريمة وبهذا يكون قد أدى الإعلامى رسالته الإعلامية

ريهام عبدالله

بكالريوس إعلام جامعة القاهرة قسم العلاقات العامه والإعلان عام 2016 .
زر الذهاب إلى الأعلى