مقالات

اعرف بلدك .. ماذا تعرف عن مدينة طور سيناء .. ؟

كتب _محمود الهندى

طور سيناء تقع مدينة (طور سيناء) في جمهوريّة مصر العربيّة، وهي تعتبر عاصمة المحافظة المعروفة بمحافظة ( جنوب سيناء )، وتبعد هذه المدينة عن النفق المعروف بـ( نفق الشهيد أحمد حمدي ) والّذي يقع على خليج السويس ما يقدّر بحوالي 265 كم مربّع. وتعتبر هذه المدينة من المدن القديمة، والّتي لها تاريخ عظيم في المنطقة، خاصّة بأنّها مذكورة في الكتب السماويّة ( جبل طول سيناء). تعدّ مدينة طور سيناء من المدن السّاحليّة في الجمهورية، ولكونها موغلة في القدم، فإنّها قد شهدت أشكالاً عديدة في التطوّر عبر التاريخ، وإنّ آثارها شاهدة على هذه التطوّرات الحاصلة فيها، وخاصّة في القرية المعروفة بـ (الوادي)، والّتي تعود إلى عصر الفراعنة، ناهيك عن الآثار الموجودة في منطقة تُدعى (الكيلاني)، وتعود إلى الحقبة الإسلاميّة، وهذه المنطقة تشكّل ميناءً إسلاميّاً، وخاصّة في فترة العصر المملوكي؛ حيث كانت هي الميناء الأهم والرئيسي لهذه الدولة على البحر الأحمر، وقديماً إبّان الحكم العثماني للدولة تمّ تحويل التجارة إلى ميناء السّويس بعد أن كانت كلّها في ميناء الطور، وما زالت حتّى الآن هكذا. لقد كشفت حفريّات كثيرة قامت بها عدّة بعثات آثاريّة وخاصّة اليابانيّة منها المساعدة لهيئة الآثار المصريّة، عن أنّ آثار هذه المنطقة تعود للفترة التاريّخيّة المملوكية،؛حيث بيّنت بأنّ التجارة كانت قديماً في ميناء طور سيناء، وأيضاً تمّ الكشف عن عملات تعود إلى فترة محمد علي.

السياحة في طور سيناء تعتبر مدينة الطور هذه من المدن السيّاحيّة الهامّة في البلد، وخاصّة في منطقة سيناء، كونها تستحوذ على أعداد كبيرة من الآثار الّتي لها علاقة بالدين المسيحي، وأيضاً آثار لها علاقة بالدين الإسلامي، وهنالك العديد من الآثار التي تعود للعصر الحديث، فيوجد فيها مقام يعود إلى القرن الرابع للميلاد، وأيضاً تشتهر فيها كنيسة تحمل اسم القدّيس (جاود جيوش) أو المعروف بالقدّيس جاورجيوس، ونجد أيضاً جامعاً شهيراً فيها يسمّى ( جامع القلعة )، وإنّ العملات التي وجدتها البعثات التنقيبيّة تعود في معظمها للعصر الرّوماني، وأيضاً للعصر البيزنطي، ومن أهمّ معالمها السياحيّة أيضاً هو (حمّام موسى) الذي قد اشتهرت فيه المنطقة وذاع صيته. إنّ في مدينة طور سيناء العديد من الآبار المائيّة وخاصّة الارتوازيّة منها، والّتي تمدّ المنطقة بالماء العذب، والّذي تتميّز به عن سائر مناطق الجمهوريّة، وهو مقصد أغلب الحجّاج، وتتميّز باستقرار مناخها خلال أيّام العام كاملةً. يوجد فيها مطار يُدعى (مطار سيناء)، وقد تمّ تأسيسه عام الـ 1967 م، وكان الهدف منه نقل الحجّاج عبر هذا المطار الداخلي.

ريهام عبدالله

بكالريوس إعلام جامعة القاهرة قسم العلاقات العامه والإعلان عام 2016 .
زر الذهاب إلى الأعلى