محافظات

مجمع إعلام طنطا ينظم ندوة حول الاصلاح الاداري ودوره في عملية التنمية الاقتصادية

الغربية – مصطفى النحراوى
نظم مجمع إعلام طنطا التابع للادارة العامة لاعلام وسط الدلتا بالهيئة العامة للاستعلامات اليوم الاثنين ندوة حول الاصلاح الاداري ودوره في عملية التنمية الاقتصادية وذلك بمقر مجلس مدينة طنطا فى اطارالدورالذي تقوم به الهيئه العامة للاستعلامات في تنمية وعي المواطنين باهم القضايا القوميه والمحليه والتنمويه وسط مشاركه كبيره من ممثلين عن المجتمع المدني والنقابات والاجهزه التنفيذيه والمجالس المتخصصه بالمحافظه وبمشاركة عاطف مراد وكيل مديرية التنظيم والاداره بالغربية وادارها الإعلامي ابراهيم عبد النبي والدكتوره شيماء عبد الرحمن
وفي كلمته الافتتاحيه للندوه اكد عبد النبي ان الاصلاح الاداري وكفاءة المؤسسات الحكوميه والتنميه الاقتصاديه هما احد اهم المحاور والاهداف الاساسيه لخطة الدوله للتنميه المستدامه مصر 2030 والتي اطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي تستهدف القضاء على الفقروالقضاء على الاميه والتوسع في انشاء المدن والمجتمعات الجديده والاستغلال الامثل لكل مصادر الطاقه والموارد البيئيه والترسيخ لمفهوم العداله الاجتماعيه وتطوير التعليم والبحث العلمي والارتقاء بالمنظومه الصحيه وتحقيق افضل معدلات للتنميه العمرانيه والعمل على رفع معدلات النمو الاقتصادي والقضاء على الفساد في مؤسسات الدوله وتحقيق هذا يساهم بدور فعال في ان تكون مصر لاعباً اساسيا في الاقتصاد العالمي وقادره على التكيف مع المتغيرات العالمية مما يساعد على زيادة تاثير مساهمة الاقتصاد المصري في الاقتصاد العالمي لتصبح مصر من أكبر الدول في مجال الأسواق العالمية وانعكاس ذلك على صعود ونمو الاقتصاد المصري وارتفاع المستوى المعيشي للمواطنين ومدى انعكاس ذلك على حفظ امن مصر القومي
من جانبه اكد مراد ان الاصلاح الاداري يتطلب اهمية مواكبة التطور التكنولجي العالمي واستخدام نظم تدريب حديثه على تكنولجيا المعلومات مؤكدا ان هذا الامر يحتاج الى ثوره حقيقيه في هذا المجال كما اكد ان الموارد البشريه هي العنصر الاهم في عملية الاصلاح الاداري التي لاتزال في مرحلة النمو واستعرض التجربه الماليزيه في النهوض باقتصادها القومي وكيف انها كانت دوله خاليه من الموارد واعتمدت على طاقات شبابها في عملية النمو الاقتصادي والمجهودات التي قدمت من الدوله من اجل تحقيق هذه الطفره الاقتصاديه مشيرا الى الى التطور الهائل التي وصلت اليه في صناعة البرمجيات والالكترونيات اضافه الى الاعتماد على زيت النخيل في هذه النهضه وتصديره الى جميع دول العالم كما اكد ان عملية الاصلاح الاداري تضمن وضع خطة محكمه للنهوض بالمؤسسات الحكومية وتقديم خدمات مميزة مرتفعة الجودة باستخدام الأساليب التكنولوجية وزيادة عدد الخدمات الالكترونيه المقدمه للمواطن وتوسيع قاعدة تداول المعلومات وخلق آلية جديده لتلقي آراء المواطنين علي ما تقوم به الحكومة إضافة الي رفع ترتيب مصر في قائمة الدول الاولى في مواجهة الفساد الاداري
كما اشار الى ان المستهدف من عملية الاصلاح الاداري هو وبالدرجه الاولى خلق جهاز اداري متطور ذي كفاءه عاليه قادرا ومؤهلا ومدربا على مواجهة اي ازمات قد تحدث وقت ظهورها وقبل تفاقمها مما يساعد بشكل كبير في تجنب حدوث اي اخفاقات اقتصاديه وعلى العكس فان وجود جهاز اداري غير مدرب ومترهل يساعد في تضخم المشكلات والازمات مما قد يسسبب ازمات اقتصاديه غير محمود
هذا وقد اشارت شيماء عبد الرحمن الى ان الإصلاح الإداري هو مجموعة من الإجراءات المتخذة لتعالج مجموعة من الانحرافات السلوكية او احد الاشكال النمطيه في نظام الاداره في احد قطاعات الدولة وخروجها عن المسار الإداري السليم كما ان الخدمات المقدمه من الجهاز الإداري وسياسات التنمية الإدارية بالدوله بشكل عام يساهم بما لايدعو مجالا للشك في دعم الثقة بين المواطن والحكومة فليس هناك أسوأ من فقدان الثقة بين المواطن والحكومة الأمر الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى خلق مجتمع ملئ بالازمات نحن في غنى عنها وان المناخ الان اصبح مؤهلا لعمليات الاصلاح الاداري والتي تطلب التعاون بين كل من الدوله والمواطن

ريهام عبدالله

بكالريوس إعلام جامعة القاهرة قسم العلاقات العامه والإعلان عام 2016 .
زر الذهاب إلى الأعلى