حوادث و قضايا

“منار” ضحية غرائز والدها الذئب …والدى إعتاد معاشرتى لمدة عام ونصف .. والاب يفجر مفاجأة

هدير محمد

تقدمت ربة منزل ببلاغ ضد زوجها اتهمته فيه بمعاشرة ابنتها التى تبلغ من العمر ” 21″ عاماً لمدة عام ونصف وبشكل يومى .

بداية الواقعه حسبما ذكرت ” منار” ضحية غرائز والدها الذئب

كان والدى ينتظر حتى يأتى المساء وتخلد أمى للنوم ، ويتوجه نحو غرفتى ويمارس معى الجنس ، وعقب الانتهاء ، كان يهددنى دائما أننى إذا أخبرت أمى بما يفعله سيقوم بدبحى وضربى حتى الموت.

واستمر الامر قرابة ال” 18″ شهر كل يوم كان يفعل جريمته وفى كل مرة كان يهددنى بنفس الكلام ، الى أن شعرت فى يوم بإعياء شديد وعندما اصطحبتنى أمى إلى المستشفى ذكر الطبيب بإصابتى بمرض الأنيميا، إلا أن الأمر تطور وبدأت أشعر بإعياء شديد وقىء مستمر، ولذلك أجريت تحليلا تبين حملى وفى الشهر الخامس.

حينها اخربت امى بما حدث معى وتهدية الشديد لى بأن ابوح بهذا الامر ، وهو ما دفع والداتى بالذهاب الى قسم الشرطة والابلاغ عما حدث منه .

رد فعل الام 

قالت الام لم أتردد لحظة وقمت بتحرير بلاغ ضد زوجى، وانتظر حكم القضاء العادل بإعدامه، والانتقام منه بعد أن فرط فى لحمه بيده، وأضاع مستقبل ابنتى، التى لا أعلم مصيرها بعد تلك المصيبة الكبرى التى حلت بنا.

المفاجأة 

وكانت المفاجأة حينما جاءت أقوال الأب المجرم صادمة للجميع، حيث أقر بالواقعة وأنه كان يعاشر ابنته يوميا مثلما ذكرت المجنى عليها خلال التحقيقات، وفسر ذلك قائلا: مراتى كانت بتمنعنى أقرب منها، وأضاف أن أحد الأطباء أكد عليه ضرورة أن تقوم زوجته بمعاشرته.

تم تحرير محضر بذلك وجارى العرض على الطب الشرعى للتأكد من الواقعه .

 

زر الذهاب إلى الأعلى