مقالات

حدث بالفعل | وفاة ” ام المصريين ” صفية زغلول ، زوجة الزعيم سعد زغلول .في مثل هذا اليوم عام 1949

أميرة عبدالرحيم
تولى كل من أبيها وزوجها منصب رئاسة وزراء مصر ..
خرجت صفية زغلول على رأس المظاهرات النسائية المطالبة بالاستقلال خلال #ثورة_1919 ، وعقب نفى سعد زغلول إلى جزيرة #سيشل قامت زوجته بإصدار بيان قرأته سكرتيرتها على المتظاهرين الذى أحاطوا #ببيت_الأمة (منزل سعد زغلول وزوجته صفية) : إذا كانت السلطة الإنجليزية الغاشمة قد اعتقلت سعداً ولسان سعد فإن قرينته وشريكة حياته السيدة صفية زغلول تُشهد الله والوطن على أن تضع نفسها في نفس المكان الذي وضع زوجها العظيم نفسه فيه من التضحية والجهاد من أجل الوطن ، وأن السيدة صفية في هذا الموقع تعتبر نفسها أماً لكل أولئك الأبناء الذين خرجوا يواجهون الرصاص من أجل الحرية.
بعد إلقاء البيان هتف أحد المتظاهرين قائلا: “تحيا أم المصريين” .
لم ترزق صفية زغلول بالذرية … فهل قصد من أطلق عليها هذا اللقب تعويضها عن هذا الحرمان ؟
من يومها أصبح لقب السيدة صفية زغلول هو “#أم_المصريين”، وبقي هذا اللقب مرتبطا فى حياتها وإلى الآن ولطيلة سبعين عاما بعد وفاتها في 12 يناير 1949 .

ريهام عبدالله

بكالريوس إعلام جامعة القاهرة قسم العلاقات العامه والإعلان عام 2016 .
زر الذهاب إلى الأعلى